عضو مركز العدالة يشارك بورقة في المنتدى الخليجي

شارك عضو مركز العدالة لحقوق الإنسان الأستاذ حسن الجميعان في المؤتمر السادس للمنتدى الخليجي لمؤسسات المجتمع المدني الذي عقد تحت شعار (حقوق المواطنة) في بيروت، وذلك في الفترة من 14- 15 ديسمبر 2012 بالتعاون مع المفوضية السامية لحقوق الإنسان في الأمم المتحدة، و بحضور و مشاركة ممثلي مؤسسات المجتمع المدني من كافة دول مجلس التعاون الخليجي.

وقدم الأستاذ الجميعان خلال المؤتمر ورقة عن حالة حقوق الإنسان في السعودية، حيث أشار إلى أثر ثورات الربيع العربي على الشعوب والتي أصبحت أكثر توقاً للحصول على حرياتها المسلوبة منها.

ونوه عضو المركز إلى وجود بعض القضايا الحقوقية في السعودية كتغييب الحريات الدينية والسياسية, والتمييز الذي يمارس على المرأة والأقليات, والعنف الأسري، والاعتقالات وغيرها من القضايا التي تؤثر سلباً على التنمية بكافة أشكالها (التعليمية والخدمية و الاقتصادية).

وركز الأستاذ حسن الجميعان في كلمته على محورين مهمين وهما: التمييز ضد الأقليات، والحريات العامة، حيث أشار إلى وجود التعدد والتنوع الطائفي و المناطقي و القبلي في المجتمع السعودي، وأن هناك تمييز يمارس على بعض مكونات المجتمع وقد وصفته بعض التقارير الحقوقية بالممنهج، داعياً الدولة إلى سرعة معالجة هذا التمييز وإلغائه بجميع أشكاله والتأكيد على مبدأ المساواة وسيادة القانون بين المواطنين ونبذ جميع أشكال التمييز الطائفي والعنصري وذلك بسن قوانين تجرم ذلك.

وأكد عضو المركز أن حصول المجتمع السعودي على حرياته يضمن تقدمه في كافة المجالات الثقافية والدينية والسياسية والإعلامية من خلال تعزيز مبدأ المشاركة وسيادة القانون وإحترم المواطن على أساس المساواة والحرية والعدالة.

 

اضف هذا الموضوع الى: